1,052,387 views 169 on YTPak
0 0

Published on 25 Nov 2013 | over 3 years ago

another great zikr circles: حلقات ذكر اخري رائعة
www.youtube.com/watch
www.youtube.com/watch
www.youtube.com/watch
Famous Historical Islamic Leaders who practiced Mysticism:
www.youtube.com/watch
اهل التصوف اهل الجهاد

ادلة علي مشروعية حلقات ومجالس الذكر من الكتاب والسنة للرد علي المنكرين

قال الله تعالى: {الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ... }

عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: " إن لله ملائكة يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر، فإذا وجدوا قوما يذكرون الله تنادوا: هلموا إلى حاجتكم " قال: «فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا» ...الخ". أخرجه البخاري ومسلم والترمذي.

عن معاوية رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه، فقال: «ما أجلسكم؟» قالوا: جلسنا نذكر الله ونحمده على ما هدانا للإسلام، ومن به علينا، (وفي رواية أحمد والنسائي: قالوا: جلسنا ندعو الله ونحمده على ما هدانا لدينه، ومن علينا بك) قال: «آلله ما أجلسكم إلا ذاك؟» قالوا: والله ما أجلسنا إلا ذاك، قال: «أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم، ولكنه أتاني جبريل فأخبرني، أن الله عز وجل يباهي بكم الملائكة» أخرجه مسلم والترمذي.

عن عن أبي سعيد الخدري: «أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: " أكثروا ذكر الله حتى يقولوا: مجنون» ". رواه أحمد، وأبو يعلى.

وعن ابن عباس قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
«اذكروا الله ذكرا حتى يقول المنافقون: إنكم مراؤون» . رواه الطبراني.

وعن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سبق المفردون»، قالوا: وما المفردون يا رسول الله؟ قال: «المستهترون في ذكر الله، يضع الذكر عنهم أثقالهم فيأتون يوم القيامة خفافا» رواه الترمذي وأحمد .

عن أنس بن مالك، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا» قالوا: وما رياض الجنة؟ قال: «حلق الذكر» رواه الترمذي وأحمد.

وقد ثبت في بعض الآثار عن الصحابة أنهم كانوا يذكرون الله تعالى جماعة ..

عن علي رضي الله عنه قال: كانوا بالصحابة مقتدين ولسبيلهم متبعين يصبحون شعثا غبرا صفرا بين أعينهم مثل ركب المعزى باتوا يتلون كتاب الله يميدون عند ذكر الله كما تميد الشجرة في يوم ريح كانوا مصابيح الهدى. حلية الأولياء 10/388

وقال: لقد رأيت أثرا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فما أرى أحدا يشبههم، والله إن كانوا ليصبحون شعثا غبرا صفرا، بين أعينهم مثل ركب المعزى، قد باتوا يتلون كتاب الله، يراوحون بين أقدامهم وجباههم، إذا ذكر الله مادوا كما تميد الشجرة في يوم ريح، فانهملت أعينهم حتى تبل والله ثيابهم، والله لكأن القوم باتوا غافلين" حلية الأولياء 1/76 .

وأخرج أحمد في « الزهد » عن ثابت البنابي قال : إن أهل ذكر الله ليجلسون إلىٰ ذكر الله وإن عليهم من الآثام أمثال الجبال ، وإنهم ليقومون من ذكر الله ما عليهم منها شيء

Loading related videos...