1,117,400 views 266 on YTPak
284 179

Published on 03 Jul 2016 | 5 months ago

تعرف على هجين الحصان والحمار هو صنف آخر مما خلق تبارك وتعالى لعباده يمتن به عليهم وهو { الخيل والبغال والحمير} التي جعلها للركوب والزينة بها وذلك
أكبر المقاصد منها، ولما فصلها من الأنعام وأفردها بالذكر،البغال بشكلٍ عام ليست عقيمة لكنّها قليلة الفرص فى الإنجاب للغاية
السبب في عدم قدرة البغال على الإنجاب هو ان عدد كروموسومات الحصان هي 64 وعدد كروموسومات الحمير هو 62
وعدد كروموسومات البغال هي 63 يعني باختصار ان البغل كروسماته قليله ولهذا التخصيب يكون صعب عليه حتي بني البشر
الطبيعي احيانا سبب عقمه ان كروسماته تكون نسبتها منخفضه لهذا يكون عقيم باختصار شبب عقم البغال انخفاض نسبه الهرمون (
كروسمات)
البغل هو حيوان هجين ينتج عن تزاوج الفرس (أنثى الحصان) مع ذكر الحمار .. بينما .. النغل هو حيوان هجين ينتج
عن تزاوج حصان مع الأتان (أنثى الحمار).
البغال هي نتيجة الحب تتقاسمها حمار من الذكور و الإناث الحصان . هذه الحيوانات اثنين تطورت من نفس مخلوق لذلك فهي لا
تزال مماثلة وراثيا بما فيه الكفاية ل إنتاج نسل . فقط مشكلة واحدة - الخيول و الحمير لديها عدد من اختلاف الكروموزومات (
64 و 62 ، على التوالي ) مما يعني أن بغل هو في الواقع حالة من الفوضى الجينية . أحد الآثار الجانبية الرئيسية لهذا

darwinistic الله يلعب هو أن البغال يمكن أن تتكاثر أبدا - أنهم ولدوا العقيمة .
و من المعروف أنّ البغل أو النغل كلاهما مزدوج الجنس فهناك الذكر من البغل و النغل و هناك كذلك الأنثى من البغل أو النغل و يعود
سبب كون البغل غير قادر على الإنجاب هو أنّه هجين بين الحمار (ذكرًا أو أنثى) الذى يحمل عدد من الكروموسومات الوراثية
عددها (62) كروموسوم مع بين الحصان (ذكرًا أو أنثى) الذى يحمل عدد من الكروموسومات الوراثية عددها (64)
كروموسوم فيصبح لدى البغل أو النغل عدد من الكروموسومات الوراثية عددها (63) .. !!
البغال أو النغال يجب عليها لتتزواج و تُنجب أن تحمل كلًا من جنسيها الذكور و الإناث نصف هذا العدد من الكروموسومات بحيث عند
تلاقيهما معًا و تكوّن البويضة المُخصّبة يصبح لدى الإبن أو الإبنة عدد (63) كروموسوم و هذا ما لا يحدث بسبب صعوبة إنقسام

العدد (63) إلى نصفين و هذا ما جعل أمر عقم البغل أو النغل عند الباحثين أمرًا مشهورًا و معروفًا لكن فى الواقع الحقيقة غير
ذلك .. !!
سجّلت الـ(NLM) الإختصار لـ(U.S. National Library of Medicine) و
التى تعنى المكتبة الوطنية الأميركية للطب أنّ البغلة (أنثى البغل) قد أنجبت عند تزاوجها من حصان أو حمار و قد تمّ تسجيل أكثر
من 60 حالة موثّقة بذلك منذ القرن السادس عشر و لكن كانت هذه التوثيقات مشكوك بها نسبيًا إلى أن سجّلت الأبحاث العلمية حادثة
إنجاب من نغلة (أنثى النغل) و كذلك حادثة إنجاب من بغلة (أنثى البغل) و هى الحالة الأشهر و ذلك فى الصين فى عام
1984 و قد أخذت منهم هذه الحالة 4 سنوات لدراستها حسب ما ذكرت صحيفة الجمعية الملكية للطب فى مقالة منشورة للباحثان
فى مجال الجينات الوراثية (Ann Chandley) و (Cyril Clarke) و كذلك أثبتت الأبحاث

العلمية إنجاب البغلة (أنثى البغل) جحشًا صغيرًا (صغير الحمار) و قد نُشر ذلك على الـ(BBC) لتُضيف حالة أخرى
جديدة قد حدثت فى المغرب عام 2002 و قد أثبتت البحوث من خلال عينات الدم و الصبغة الوراثية صحّة هذا النسب بينما فى مقابل
كلّ هذا لم يثبت أىّ حالة إنجاب للذكور من البغال أو النغال

Loading related videos...